أدوات شخصية
User menu

أقوال ومواقف السلف في أهل الحديث وفضلهم

من الموسوعة الإسلامية الموثقة

اذهب إلى: تصفح, ابحث


  • عن الشافعي قال: إذا رأيت رجلاً من أصحاب الحديث، كأني رأيت رجلاً من أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم -.[١]
  • عن سفيان الثوري قال: ليس شيء أنفع للناس من الحديث.[٢]
  • وعنه قال: ما من عمل أفضل من طلب الحديث، إذا صحت النية فيه.[٣]


  • عن سفيان الثوري قال: يعجبني أن يكون صاحب الحديث مكفيا، فان الآفات إليهم أسرع، وألسنة الناس إليهم أسرع.[٤]


  • عن يحيى بن سعيد يقول: ما ينبغي في الحديث غير خصلة: ينبغي لصاحب الحديث أن يكون نبياً لأحد، ويكون يفهم ما يقال له، وينصر الرجال، ثم يتعاهد ذاك.[٥]


  • عن موسى بن عبد الرحمن بن مهدي قال: سمعت أبي يقول: رأيت سفيان الثوري في المنام، فقلت: أي شيء وجدت أفضل؟ قال: الحديث.[٦]


  • عن أبي قدامة قال: ما تركت حديث رجل، إلا دعوت الله له وأسميه.[٧]


  • عن سليمان بن حيان قال: كنا نصحب سفيان الثوري، وقد سمعنا ممن سمع منه، إنما نريد تفسير الحديث.[٨]


  • عن بشر بن الحارث قال: خرج علينا أبو بكر بن عياش مرة، فقال: ههنا من البهاتين المنانين أحد؟ قال بشر: ولم يدر أني فيهم أو منهم.[٩]


  • عن وكيع بن الجراح قال: ويل للمحدث إذا استصحبه أصحاب الحديث.[١٠]


  • عن عون قال: كان يقال: مثل الذي يطلب علم الأحاديث ويترك القرآن: مثل رجل أخذ باب زريبة فيها غنم، فمرت به ظباء، فاتبعها يطلبها، فلم يدركها، فرجع، فوجد غنمه قد خرجت؛ فلا هذه أدرك، ولا هذه أدرك.[١١]


  • وكان مالك إذا أراد أن يحدث: توضأ، وجلس على فراشه، وسرح لحيته، وتمكن في الجلوس بوقار وهيبة، ثم حدث؛ فقيل له في ذلك؛ فقال: أحب أن أعظم حديث رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، ولا أحدث به إلا على طهارة متمكناً. وكان يكره أن يحدث في الطريق وهو قائم، أو يستعجل؛ فقال: أحب أن أتفهم ما أحدث به عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم -.[١٢]
  • عن عيسى بن يونس قال: بعث عيسى بن موسى بألف درهم إلى الأعمش، وصحيفة ليكتب له فيها حديثاً؛ فأخذ الأعمش الألف درهم، وكتب في الصحيفة: بسم الله الرحمن الرحيم،} قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ} [الاخلاص:1]. حتى ختمها، وطوى الصحيفة، وبعث بها إليه؛ فلما نظر فيها، بعث إليه: يا ابن الفاعلة، ظننت أني لا أحسن كتاب الله؟ فكتب إليه الأعمش: أفظننت أني أبيع الحديث؟ ولم يكتب له، وحبس المال لنفسه.[١٣]
  • عن عبد الله بن أحمد بن حنبل قال: سمعت أبي يقول، وذكر الشافعي، فقال: سمعته يقول: إذا صح عندكم الحديث عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، فقولوا لي، حتى أذهب به في أي بلد كان.[١٤]

المصادر وشرح الكلمات :

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  1. حلية الأولياء(09/ 109)
  2. حلية الأولياء(6/ 366)
  3. حلية الأولياء(6/ 366)
  4. حلية الأولياء(6/ 366)
  5. حلية الأولياء(8/ 380)
  6. حلية الأولياء(6/ 366)
  7. حلية الأولياء(9/ 5)
  8. حلية الأولياء(6/ 367)
  9. حلية الأولياء(8/ 345)
  10. حلية الأولياء(10/ 23)
  11. حلية الأولياء(4/ 245)
  12. حلية الأولياء(6/ 318)
  13. حلية الأولياء(5/ 49)
  14. حلية الأولياء(9/ 106)
  • آخر تعديل لهذه الصفحة كان يوم ٣١ مايو ٢٠١٥ الساعة ٠١:٤٨.
  • تم عرض هذه الصفحة ١٬٢٩٣ مرة.