أدوات شخصية
User menu

أقوال ومواقف السلف في الإنصاف

من الموسوعة الإسلامية الموثقة

اذهب إلى: تصفح, ابحث


  • عن علي رضي الله عنه قال: أشد الأعمال ثلاثة: إعطاء الحق من نفسك، وذكر الله على كل حال، ومواساة الأخ في المال.[١]


  • عن ابن عباس قال: لو أن جبلاً بغى على جبل، لدك الباغي.[٢]


  • كتب عمر إلى عامل له: أما بعد: فلتجف يداك من دماء المسلمين، وبطنك من أموالهم، ولسانك من أعراضهم، فإذا فعلت ذلك، فليس عليك سبيل،} إِنَّمَا السَّبِيلُ عَلَى الَّذِينَ يَظْلِمُونَ النَّاس} [الشورى: 42] الآيه.[٣]


  • عن قدامة بن الهيثم قال: سألت عطاء بن ميسرة الخراساني، فقلت له: لي على رجل حق وقد جحدني به، وقد أعيى على البينة، أفأقتص من ماله؟ قال: أرأيت لو وقع بجاريتك، فعلمت ما كنت صانعاً؟[٤]


  • عن الشافعي قال: قال لي محمد بن الحسن: صاحبنا أعلم أم صاحبكم؟ قلت: تريد المكابرة أو الإنصاف؟ فقال: بل الإنصاف، قلت: فما الحجة عندكم؟ قال: الكتاب والسنة، والإجماع والقياس، قال: قلت: أنشدك بالله أصاحبنا أعلم بكتاب الله، أم صاحبكم؟ قال: صاحبكم، قلت: فصاحبكم أعلم بأقاويل أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أم صاحبنا؟ قال: فقال: صاحبكم، قلت: فبقي القياس، قال: لا، قلت: فنحن ندعي القياس أكثر مما تدعون أنتم، وإنما القياس على الأصول يعرف القياس، قال: ويريد بصاحبه مالك بن أنس رحمه الله.[٥]

المصادر وشرح الكلمات :

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  1. حلية الأولياء(1/ 85)
  2. حلية الأولياء(1/ 32)
  3. حلية الأولياء(5/ 30)
  4. حلية الأولياء(5/ 197)
  5. حلية الأولياء(6/ 329)
  • آخر تعديل لهذه الصفحة كان يوم ٣١ مايو ٢٠١٥ الساعة ٠١:٤٨.
  • تم عرض هذه الصفحة ١٬٣٤٩ مرة.