أدوات شخصية
User menu

أقوال ومواقف السلف في البركة

من الموسوعة الإسلامية الموثقة

اذهب إلى: تصفح, ابحث


  • عن بركة الأزدي قال: وضأت مكحولاً، فأتيته بالمنديل، فأبي أن يمسح به وجهه، ومسح وجهه بطرف ثوبه؛ فقال: الوضوء بركه، وأنا أحب أن لا تعدو ثوبي.[١]


  • عن عميرة بنت مسعود، حدثته: أنها دخلت هي وأخواتها ـ وهن خمس ـ على رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، فبايعنه، ووجدنه يأكل قديداً؛ فمضغ لهن قديده، ثم ناولهن إياها؛ فاقتسمنها، فمضغت كل واحدة منهن قطعة؛ قال: فلقين الله ما وجدن في أفواههن خلوفاً، ولا اشتكين من أفواههن شيئاً.[٢]


  • عن سليمان بن حيان العذري قال: سمعت واثلة بن الأسقع يقول: كنت من أصحاب الصفة، فشكى أصحابي الجوع؛ فقالوا: يا واثلة، أذهب إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، استطعم لنا رسول الله - صلى الله عليه وسلم -؛ فذهبت، فقلت: يا رسول الله، إن أصحابي يشكون الجوع؛ فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: يا عائشة، هل عندك من شيء؟ قالت: يا رسول الله، ما عندي إلا فتات خبز؛ قال: هاتيه؛ فجاءت بجراب، فدعا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بصحيفة، فأفرغ الخبز في الصحفة، ثم جعل يصلح الثريد بيده، وهو يربوا، حتى امتلأت الصحيفة؛ فقال: يا واثلة، اذهب، فجئ بعشرة من أصحابك وأنت عاشرهم؛ فذهبت، فجئت بعشرة من أصحابي وأنا عاشرهم، فقال: اجلسوا، خذوا بسم الله، خذوا من حواليها، ولا تأخذوا من أعلاها، فإن البركة تنحدر من أعلاها؛ فأكلوا حتى شبعوا، ثم قاموا، وفي الصحيفة مثل ما كان فيها؛ ثم جعل يصلحها بيده وهي تربوا، حتى امتلأت الصحيفة؛ فقال: يا واثلة، اذهب فجئ بعشرة من أصحابك؛ فذهبت فجئت بعشرة؛ فقال: اجلسوا، فجلسوا، فأكلوا حتى شبعوا، ثم قاموا؛ ثم قال: اذهب فجئ بعشرة من أصحابك؛ فذهبت وجئت بعشرة، ففعلوا مثل ذلك؛ فقال: هل بقي أحد؟ قلت: نعم، عشرة، فقال: اذهب فجئ بهم؛ فذهبت فجئت بهم؛ فقال: اجلسوا؛ فجلسوا، فأكلوا حتى شبعوا، ثم قاموا، وبقي في الصحيفة مثل ما كان؛ ثم قال: يا واثلة، اذهب بها إلى عائشة.[٣]

المصادر وشرح الكلمات :

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  1. حلية الأولياء(5/ 178)
  2. حلية الأولياء(2/ 70)
  3. حلية الأولياء(2/ 22ـ23)
  • آخر تعديل لهذه الصفحة كان يوم ٣١ مايو ٢٠١٥ الساعة ٠١:٤٨.
  • تم عرض هذه الصفحة ٢٬٢١٩ مرة.