أدوات شخصية
User menu

أقوال ومواقف السلف في الشيطان ومكائده

من الموسوعة الإسلامية الموثقة

اذهب إلى: تصفح, ابحث


  • عن محمد بن زياد قال: سألت إبراهيم الخواص عن أعجب ما رآه في البادية. فقال: كنت ليلة من الليالي في البادية, فنمت على حجر, فإذا أنا بشيطان قد جاء وقال: قم من ها هنا. فقلت: اذهب. فقال: إني أرفسك فتهلك. فقلت: افعل ما شئت فرفسني فوقعت رجله علي كأنها خرقة. فقال: أنت ولي الله من أنت؟ قلت: أنا إبراهيم الخواص. قال: صدقت, ثم قال: يا إبراهيم معي حلال وحرام, فأما الحلال فرمان من الجبل المباح, وأما الحرام فحيتان مررت على صيادين, وهما يصطادان, فتخاونا فأخذت الخيانة, فكل أنت الحلال, ودع الحرام.تاريخ بغداد(5/ 285)


  • عن الجنيد قال: رأيت إبليس في منامي, وكأنه عريان, فقلت: ما تستحي من الناس؟ فقال: يالله هؤلاء عندكم من الناس لو كانوا من الناس ما تلاعبت بهم كما تتلاعب الصبيان بالكرة, ولكن الناس غير هؤلاء. فقلت له: ومن هم؟ فقال: قوم في مسجد الشونيزي قد أضنوا قلبي, وأنحلوا جسمي كلما هممت بهم أشاروا إليَّ أكاد أحترق. قال جنيد: فانتبهت, ولبست ثيابي, وجئت إلى مسجد الشونيزي, وعليَّ ليل, فلما دخلت المسجد إذا أنا بثلاثة أنفس جلوس رؤوسهم في مرقعاتهم, فلما أحسوا بي قد دخلت المسجد أخرج أحدهم رأسه, وقال: يا أبا القاسم أنت كلما قيل لك شيء تقبل. قال أبو الحسن: ذكر لي أبو عبد الله بن جابار أن الثلاثة الذين كانوا في مسجد الشونيزي: أحدهم أبو حمزة, وأبو الحسين النوري, وأبو بكر الزقاق.تاريخ بغداد(5/ 443)


  • عن الحسن بن عرفة قال: حدثني وكيع بن الجراح بأحاديث, فلما كان من الغد سألته عنها فقال لي: ألم أحدثك بها أمس؟! قلت: بلى؟ ولكني شككت. قال: لا تشك فإن الشك من الشيطان.تاريخ بغداد(6/ 395)


  • عن إبراهيم بن شيبان قال: كان عندنا شاب عَبَدَ الله عشرين سنة, فأتاه الشيطان فقال له: يا هذا أعجلت في التوبة, والعبادة, وتركت لذات الدنيا, فلو رجعت, فإن التوبة بين يديك. قال: فرجع إلى ما كان عليه من لذات الدنيا. قال: فكان يوماً في منزله قاعداً في خلوة, فذكر أيامه مع الله, فحزن عليها, وقال: أترى إن رجعت يقبلني؟! قال: فنودي: يا هذا عبدتنا فشكرناك, وعصيتنا فأمهلناك, وإن رجعت إلينا قبلناك.تاريخ بغداد(7/ 274)


  • كان أبو نواس يشرب عند عبيد بن المنذر فبات ليلة, ثم قال: لا بد لي من عمي, فقوموا بنا, فأتيناها, ودخلنا حانة خمار قد كان يعرفه, ومعه غلام قد كان أفسده على أبويه, وغيبه عنهما زماناً, ونحن في أطيب موضع, فذكرنا الجنة, وطيبها, والمعاصي, وما يحول عنه منها, وهو ساكت, فقال:

يا ناظراً في الدين ما الأمر…لا قدر صح ولا جبر ما صح عندي من جميع الذي…تذكره إلا الموت والقبر فامتعضنا من قوله, وأطلنا توبيخه, وأعلمناه أنا نتخوف صحبته, فقال: ويلكم والله إن لأعلم بما تقولون, ولكن المجون يفرط عليَّ, وأرجو أن أتوب, ويرحمني الله, ثم قال: أية نار قدح القادح…وأي جد بلغ المازح لله در الشيب من واعظ…وناصح لو حذر الناصح يأبى الفتى إلا اتباع الهوى ومنهج الحق له واضح فاعمد بعينيك إلى نسوة…مهورهن العمل الصالح لا يجتلي العذراء من خدرها…إلا امرؤ ميزانه راجح من اتقى الله فذاك الذي…سيق إليه المتجر الرابح فاغد فما في الدين أغلوطة…ورح بما أنت له رائح ثم قال: هذا عمل الشيطان ألقى أكثر هذا الكلام ليفسد نومكم, فلم نزل في أطيب موضع فلما أردنا الانصراف قال: أمهلوا, ثم أنشدنا: يا رب مجلس فتيان لهوت به والليل مستحلس في ثوب ظلماء نسف صافية من صدر خابية…تعشى عيون نداماها بلألاءتاريخ بغداد(7/ 441)


  • عن أبي عبيد بن المحاملي قال: بلغني عن حجاج بن الشاعر أنه سمعه بعض الجيران وهو يقول: كذبت يا عدو الله, كذبت يا عدو الله. قال: فدخل عليه, فقال: ما هذا؟ قال: أدخلت إحليلي في جوف البالوعة, فجاء الشيطان, فقال: قد أصاب طهرك. قال: وبلغني أنه مر يوماً في درب, وفي آخره ميزاب, فقال: أصابني لم يصبني, فلما طال عليه جاء, فجلس تحته, وقال: استرحت من الشك.تاريخ بغداد(8/ 241)


  • قال عمرو بن عثمان المكي: لقد علم الله نبيه ما فيه الشفاء, وجوامع النصر, وفواتح العبادة, فقال:) وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ تاريخ بغداد([فصلت:36].تاريخ بغداد(12/ 224)


  • عن أبي خالد الأحمر قال: لما كلم الله تعالى موسى عليه السلام عرض إبليس على الجبل، فإذا جبريل [عليه السلام] قد وافاه فقال: اخز يا لعين, إيش تعمل هاهنا؟ قال: جئت أتوقع من موسى ما توقعت من أبيه, فقال له جبريل: اخز يا لعين، ثم قعد جبريل يبكي حيال موسى، فأنطق الله الجبة أو الورنبانقة, فقالت: يا جبريل إيش هذا البكاء؟ قال: إني في القرب من الله تعالى, وإني لأشتهي أن أسمع كلام الله كما يسمعه موسى. قالت الجبة. يا جبريل أنا جبة موسى, وأنا على جلد موسى، أنا أقرب إلى موسى أو أنت؟! والكلام هو ألطف اللغات, وهو مثل الرعد القاصف, يا جبريل, أنا لا أسمعه فتسمعه أنت؟!.تاريخ بغداد(2/ 109)


  • عن جرير عن ثعلبة قال: عزمت على شيطان مرة فحضرته, فقال: دعني فإني شيعي. قلت: ومن تعرف من الشيعة؟ قال: الأعمش, وأبا إسحاق.تاريخ بغداد(13/ 270)


  • عن المحترق البصري قال: رأيت إبليس في النوم فقلت له: كيف رأيتنا عزفنا عن الدنيا, ولذاتها, وأموالها, فليس لك إلينا طريق؟ فقال: كيف رأيت ما اشتملت به قلوبكم باستماع السماع, ومعاشرة الأحداث؟.تاريخ بغداد(14/ 429)
  • آخر تعديل لهذه الصفحة كان يوم ٣١ مايو ٢٠١٥ الساعة ٠١:٤٨.
  • تم عرض هذه الصفحة ١٬١٤٠ مرة.