أدوات شخصية
User menu

التبتل

من الموسوعة الإسلامية الموثقة

اذهب إلى: تصفح, ابحث


التبتل لغة

التبتل مصدر تبتل بمعنى انقطع للعبادة وأخلص فيها وهو مأخوذ من مادة (ب ت ل) التي تدل على إبانة الشيء من غيره، يقال بتلت الشيء إذا أبنته، يقول ابن منظور: البتل: القطع. بتله يبتله ويبتله بتلا، وبتله، فانبتل وتبتل: أبانه من غيره.

البتول والبتيل والبتيلة من النخل: الفسيلة المنقطعة عن أمها المستغنية عنها.

وتبتل إلى الله تعالى: انقطع وأخلص. وفي التنزيل: وتبتل إليه تبتيلا (المزمل/ 8) ، جاء المصدر فيه على غير طريق الفعل، وله نظائر، ومعناه:

أخلص له إخلاصا، والتبتل: الانقطاع عن الدنيا إلى الله تعالى، وكذلك التبتيل: يقال للعابد إذا ترك كل شيء أو أقبل على العبادة، قد تبتل أي قطع كل شيء إلا أمر الله وطاعته.

والبتول من النساء: المنقطعة عن الرجال، لا أرب لها فيهم، وبها سميت مريم البتول. وقيل لفاطمة- رضي الله عنها-: البتول، لانقطاعها عن نساء أهل زمانها ونساء الأمة عفافا وفضلا ودينا وحسبا. وقيل لانقطاعها عن الدنيا لله- عز وجل-.

وامرأة مبتلة الخلق: أي منقطعة الخلق عن النساء لها عليهن فضل «1» .

قال ابن حجر- رحمه الله-: في باب ما يكره من التبتل المراد بالتبتل هنا الانقطاع عن النكاح وما يتبعه من الملاذ إلى العبادة، وأما المأمور به في قوله تعالى وتبتل إليه تبتيلا، فقد فسره مجاهد فقال:

أخلص له إخلاصا، وهو تفسير معنى، وإلا فأصل التبتل الانقطاع، والمعنى: انقطع إليه انقطاعا، لكن لما كانت حقيقة الانقطاع إلى الله، إنما تقع بإخلاص العبادة له فسرها بذلك، ومنه (صدقة بتلة) أي منقطعة عن الملك.

ومريم البتول لانقطاعها عن التزويج إلى العبادة.

وقيل لفاطمة البتول إما لانقطاعها عن الأزواج غير علي أو لانقطاعها عن نظائرها في الحسن والشرف «2» .

التبتل في الاصطلاح

يراد بالتبتل في الاصطلاح أحد أمرين:

1- التبتل: الانقطاع إلى الله في العبادة وإخلاص النية انقطاعا يختص به. وإلى هذا المعنى أشار المولى بقوله: قل الله ثم ذرهم في خوضهم يلعبون (الأنعام/ 91) .

2- التبتل: الانقطاع عن النكاح.

والأول مأمور به شرعا والثاني منهي عنه «1» والبتول صفة للسيدة مريم أخذت من هذا المعنى الثاني لأنها انقطعت عن الأزواج. يقول التهانوي:

البتول: هي العذراء المنقطعة عن الأزواج «2» .

ومن الأول أخذ وصف السيدة فاطمة- رضي الله عنها- لأن المعنى كما يقول التهانوي أيضا:

المنقطعة إلى الله عن الدنيا المتصلة به في العقبى وهذا نعت فاطمة- رضي الله عنها- «3» .

درجات التبتل

قال الهروي- رحمه الله-: التبتل على درجات:

منها: تجريد الانقطاع عن الحظوظ واللحوظ إلى العالم، خوفا أو رجاء، أو مبالاة بحال.

قال ابن القيم- رحمه الله-: التبتل يجمع أمرين: اتصالا وانفصالا، لا يصح إلا بهما.

فالانفصال: انقطاع قلبه عن حظوظ النفس، المزاحمة لمراد الرب منه، وعن التفات قلبه إلى ما سوى الله، خوفا منه، أو رغبة فيه، أو مبالاة به، أو فكرا فيه. بحيث يشغل قلبه عن الله.

والاتصال: لا يصح إلا بعد هذا الانفصال.

وهو اتصال القلب بالله، وإقباله عليه، وإقامة وجهه له، حبا وخوفا ورجاء، وإنابة وتوكلا «4» .

[للاستزادة: انظر صفات: الإخلاص- الإنابة- الخوف- التقوى- الرجاء- الطاعة- التوكل- الخشوع- الخشية- الزهد- الورع- الاحتساب.

وفي ضد ذلك: انظر صفات: الإعراض- الغفلة- العصيان- الفجور- القسوة- الإساءة] .

الآيات الواردة في «التبتل»

1- واذكر اسم ربك وتبتل إليه تبتيلا (8) «1»

الآيات الواردة في «التبتل» معنى

2- وما نتنزل إلا بأمر ربك له ما بين أيدينا وما خلفنا وما بين ذلك وما كان ربك نسيا (64) رب السماوات والأرض وما بينهما فاعبده واصطبر لعبادته هل تعلم له سميا (65) «2»

3- فإذا فرغت فانصب (7) وإلى ربك فارغب (8) «3»

الأحاديث الواردة في (التبتل) المنهي عنه

1-* (عن سعد بن أبي وقاص- رضي الله عنه- قال: «رد رسول الله صلى الله عليه وسلم على عثمان بن مظعون التبتل، ولو أذن له لاختصينا) * «1» .

2-* (قال عبد الله- رضي الله عنه-: كنا نغزو مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وليس لنا شيء، فقلنا: ألا نستخصي؟، فنهانا عن ذلك، ثم رخص لنا أن ننكح المرأة بالثوب، ثم قرأ علينا: يا أيها الذين آمنوا لا تحرموا طيبات ما أحل الله لكم ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين (المائدة/ 87)) * «2» .

من الآثار وأقوال العلماء والمفسرين الواردة في (التبتل) المأمور به

1-* (عن ابن عباس- رضي الله عنهما- في قوله تعالى: وتبتل إليه تبتيلا قال: أخلص له إخلاصا» ) * «3» .

2-* (عن مجاهد- رضي الله عنه- في قوله تعالى وتبتل إليه تبتيلا (المزمل/ 8) قال: أخلص إليه المسألة والدعاء» ) * 4.

3-* (عن قتادة- رضي الله عنه- في قوله تعالى:

وتبتل إليه تبتيلا قال أخلص له العبادة والدعوة» ) * 5.

4-* (عن ابن وهب- رضي الله عنه- في قوله تعالى وتبتل إليه تبتيلا قال تفرغ لعبادته.

فحبذا التبتل إلى الله وقرأ قول الله تعالى: فإذا فرغت فانصب قال: إذا فرغت من الجهاد فانصب في عبادة الله وإلى ربك فارغب» ) * 6.

من أقوال المفسرين

5-* (يقول العلامة النيسابوري: «فصل المولى أشرف الأعمال عند قيام الليل في شيئين: ذكر اسم الرب، والتبتل إليه وهو الانقطاع إلى الله بالكلية، والأول مقام السالك، والثاني مقام المشاهد فالأول كالأثر والثاني كالعين» ) * «7» .

6-* (ومن أقوال الشعراء قول ربيعة بن مقروم:

لو أنها عرضت لأشمط راهب ... عبد الإله صرورة «8» متبتل) * «9» .

من فوائد (التبتل)

(1) دليل على إيمان العبد والقرب من الرب.

(2) التبتل من مسالك استجابة الدعاء.

(3) ينقي القلب وينير الفؤاد.

(4) دليل على قوة الصلة وتمام الإخلاص.

(5) يثمر عظيم الثواب ورضا رب الأرباب.

  • آخر تعديل لهذه الصفحة كان يوم ٢٧ مايو ٢٠١٥ الساعة ١٨:٤٢.
  • تم عرض هذه الصفحة ١٬٧٣٠ مرة.