أدوات شخصية
User menu

الخبث

من الموسوعة الإسلامية الموثقة

اذهب إلى: تصفح, ابحث


الخبث لغة

الخبث هو المكروه الرديء من كل شيء، ومنه الخبيث ضد الطيب، يقول ابن فارس: الخاء والباء والثاء أصل واحد يدل على خلاف الطيب، يقال خبيث، أي ليس بطيب ... ومن ذلك التعوذ من الخبيث. فالخبيث في نفسه، والمخبث الذي أصحابه وأعوانه خبثاء «1» . وقال الراغب: أصل الخبيث:

الرديء الدخلة الجاري مجرى خبث الحديد، وذلك يتناول الباطل في الاعتقاد والكذب في المقال والقبيح في الفعال.

وخبث الرجل خبثا فهو خبيث، أي رديء، وأخبثه غيره، أي علمه الخبث وأفسده. ويقال في النداء: يا خبث، كما يقال: يا لكع، تريد: يا خبيث، وللمرأة يا خباث، بني على الكسر مثل يا لكاع.. وخبث الحديد وغيره: ما نفاه الكير.

الخبائث في قوله تعالى: ويحرم عليهم الخبائث (الأعراف/ 157) ، ما لا يوافق النفس من المحظورات، والخبائث (أيضا) كناية عن إتيان الرجال، والأخبثان: البول والغائط وفي الحديث: «لا يصلي الرجل، وهو يدافع الأخبثين» .

وقد خبث بها ككرم أي فجر، وفي الحديث: «إذا كثر الخبث كان كذا وكذا» أراد الفسق والفجور، والخابثة، الخباثة، والخبيث- كسكيت- الرجل الكثير الخبث، والخبيثى بكسر وتشديد الباء:

اسم الخبث، من أخبث إذا كان أهله خبثاء.. وفى الحديث « ... اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث» فالمراد بالخبث الكفر، والخبائث:

الشياطين، والخبيث: نعت كل شيء فاسد، يقال: هو خبيث الطعم خبيث اللون خبيث الفعل ... وكلام خبيث، وهي أخبث اللغتين، يراد الرداءة والفساد وأنا استخبثت هذه اللغة، وكل ذلك من المجاز، وقول الله تعالى: قل لا يستوي الخبيث والطيب (المائدة/ 100) معناه الكافر والمؤمن، والأعمال الصالحة والأعمال الفاسدة «2» .

وجاء في لسان العرب أن أصل الخبث في كلام العرب: المكروه، فإن كان من الكلام فهو الشتم، وإن كان من الملل فهو الكفر، وإن كان من الطعام فهو الحرام، وإن كان من الشراب فهو الضار.

والخبيث ضد الطيب من الرزق والولد والناسويجمع على خبثاء وخباث وخبثة، والأنثى منه خبيثة وجمعها خبيثات، والخبيث أيضا النجس، والمخبث الذي يعلم الناس الخبث، أو هو الذي ينسب الناس إلى الخبث أو المراد أن أعوانه وأصحابه خبثاء، ولذلك يقال: أخبث الرجل أي اتخذ أصحابا خبثاء. ويقال:

خبث الرجل بالمرأة إذا زنى بها من باب قتل، والخابث الرديء من كل شيء فاسد فيقال: هو خبيث الطعم واللون والفعل، ولذلك فإن كل حرام بحت خبيث كالزنا والمال الحرام والدم وما أشبهها مما حرمه الله تعالى، كما يطلق أيضا على الشيء الكريه الطعم والرائحة كالثوم والبصل والكراث. والمراد بالخبائث في آية الأعراف: ويحرم عليهم الخبائث ...

الأعراف/ 157) كل ما كانت تستقذره العرب ولا تأكله مثل الأفاعي والعقارب والبرصة والخنافس والورلان والفأر، فحرم ربنا عز وجل كل ما كانت تستقذره مع ما نص على تحريمه كالميتة والدم ولحم الخنزير وما أهل به لغير الله عند الذبح وأكل كل ذي ناب من السباع وكل ذي مخلب من الطير «1» .

الخبث اصطلاحا

قال الجاحظ: الخبث: هو إضمار الشر للغير وإظهار الخير له واستعمال الغيلة والمكر والخديعة في المعاملات «2» .

وقال الكفوي والمناوي: الخبيث: ما يكره رداءة وخسة محسوسا أو معقولا وذلك يتناول الباطل في الاعتقاد والكذب في المقال، والقبح في الأفعال «3» .

مقتضيات الخبث

قال ابن الأثير- رحمه الله تعالى- في معنى حديث: نهى عن كل دواء خبيث- وخبثه من جهتين:

إحداهما: النجاسة، وهو الحرام كالخمر والأرواث والأبوال، كلها نجسة خبيثة، وتناولها حرام إلا ما خصته السنة من أبوال الإبل عند بعضهم وروث ما يؤكل لحمه عند آخرين.

الجهة الثانية: من طريق الطعم والمذاق، ولا ينكر أن يكون نهي عن ذلك لما فيه من المشقة على الطباع وكراهية النفوس لها، ومن هذه الجهة نهي عن أكل البصل والثوم وسماهما خبيثتين فقال صلى الله عليه وسلم: «من أكل من هذه الشجرة الخبيثة فلا يقربن مسجدنا» .

وهو يريد الثوم والبصل والكراث فخبثها من جهة رائحتها وطعمها، وإلا فهي طاهرة «4» .

من معاني الخبيث والطيب في القرآن الكريم

قال ابن الجوزي- رحمه الله تعالى-: ذكر أهل التفسير أن الخبيث والطيب في القرآن على ثلاثة أوجه:

أحدها: الخبيث بمعنى الحرام والطيب الحلال ومنه قوله تعالى في سورة النساء ولا تتبدلوا الخبيث بالطيب (الآية/ 2) وفي المائدة قل لا يستوي الخبيث والطيب ولو أعجبك كثرة الخبيث (الآية/ 100) .

والثاني: الخبيث بمعنى الكافر والطيب المذكور معه هو المؤمن، ومنه قوله تعالى في آل عمران حتى يميز الخبيث من الطيب (الآية/ 179) وفي الأعراف والبلد الطيب يخرج نباته بإذن ربه والذي خبث لا يخرج إلا نكدا (الآية/ 58) وقال: هذا مثل ضربه الله تعالى للمؤمن والكافر.

والثالث: الخبيث: كلمة الكفر، والطيب كلمة الإسلام. ومنه قوله تعالى في سورة إبراهيم ضرب الله مثلا كلمة طيبة (الآية/ 24) وهي قول: لا إله إلا الله. وقال سبحانه ومثل كلمة خبيثة (إبراهيم/ 26) يعني كلمة الكفر «1» .

[للاستزادة: انظر صفات: اللؤم- الخداع- سوء المعاملة- المكر- سوء الخلق- الغش- الخيانة- إفشاء السر- الإساءة.

وفي ضد ذلك: انظر صفات: الإخلاص- حسن الخلق- حسن العشرة- الصدق- الطهارة- المروءة- الأدب- الأمانة- حسن الخلق] .

الآيات الواردة في «الخبث»

الخبيث بمعنى الحرام

1- يا أيها الذين آمنوا أنفقوا من طيبات ما كسبتم ومما أخرجنا لكم من الأرض ولا تيمموا الخبيث منه تنفقون ولستم بآخذيه إلا أن تغمضوا فيه واعلموا أن الله غني حميد (267) «1»

2- يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء واتقوا الله الذي تسائلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا (1) وآتوا اليتامى أموالهم ولا تتبدلوا الخبيث بالطيب ولا تأكلوا أموالهم إلى أموالكم إنه كان حوبا كبيرا (2) «2»

3- ما على الرسول إلا البلاغ والله يعلم ما تبدون وما تكتمون (99) قل لا يستوي الخبيث والطيب ولو أعجبك كثرة الخبيث فاتقوا الله يا أولي الألباب لعلكم تفلحون (100) «3»

4- ولوطا آتيناه حكما وعلما ونجيناه من القرية التي كانت تعمل الخبائث إنهم كانوا قوم سوء فاسقين (74) وأدخلناه في رحمتنا إنه من الصالحين (75) «4»

الخبيث بمعنى الكافر

5- ما كان الله ليذر المؤمنين على ما أنتم عليه حتى يميز الخبيث من الطيب وما كان الله ليطلعكم على الغيب ولكن الله يجتبي من رسله من يشاء فآمنوا بالله ورسله وإن تؤمنوا وتتقوا فلكم أجر عظيم (179) «5»

6- إن الذين كفروا ينفقون أموالهم ليصدوا عن سبيل الله فسينفقونها ثم تكون عليهم حسرة ثم يغلبون والذين كفروا إلى جهنم يحشرون (36) ليميز الله الخبيث من الطيب ويجعل الخبيث بعضه على بعض فيركمه جميعا فيجعله في جهنم أولئك هم الخاسرون (37) قل للذين كفروا إن ينتهوا يغفر لهم ما قد سلف وإن يعودوا فقد مضت سنت الأولين (38) «6»

7- إن الذين يرمون المحصنات الغافلات المؤمنات لعنوا في الدنيا والآخرة ولهم عذاب عظيم (23) يوم تشهد عليهم ألسنتهم وأيديهم وأرجلهم بما كانوا يعملون (24)يومئذ يوفيهم الله دينهم الحق ويعلمون أن الله هو الحق المبين (25) الخبيثات للخبيثين والخبيثون للخبيثات والطيبات للطيبين والطيبون للطيبات أولئك مبرؤن مما يقولون لهم مغفرة ورزق كريم (26) «1»

الخبيث بمعنى كلمة الكفر

8- ألم تر كيف ضرب الله مثلا كلمة طيبة كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء (24) تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها ويضرب الله الأمثال للناس لعلهم يتذكرون (25) ومثل كلمة خبيثة كشجرة خبيثة اجتثت من فوق الأرض ما لها من قرار (26) «2»

الخبيث بمعنى السيء الأصل

9- ادعوا ربكم تضرعا وخفية إنه لا يحب المعتدين (55) ولا تفسدوا في الأرض بعد إصلاحها وادعوه خوفا وطمعا إن رحمت الله قريب من المحسنين (56) وهو الذي يرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته حتى إذا أقلت سحابا ثقالا سقناه لبلد ميت فأنزلنا به الماء فأخرجنا به من كل الثمرات كذلك نخرج الموتى لعلكم تذكرون (57) والبلد الطيب يخرج نباته بإذن ربه والذي خبث لا يخرج إلا نكدا كذلك نصرف الآيات لقوم يشكرون (58) «3»


الخبيث بمعنى الضار

10- الذين يتبعون الرسول النبي الأمي الذي يجدونه مكتوبا عندهم في التوراة والإنجيل يأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث ويضع عنهم إصرهم والأغلال التي كانت عليهم فالذين آمنوا به وعزروه ونصروه واتبعوا النور الذي أنزل معه أولئك هم المفلحون (157) «4»

الأحاديث الواردة في ذم (الخبث)

1-* (عن أبي هريرة- رضي الله عنه- قال:

إني لشاهد لوفد عبد قيس قدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: فنهاهم أن يشربوا في هذه الأوعية:

الحنتم والدباء «1» والمزفت «2» والنقير «3» . فقام إليه رجل من القوم فقال: يا رسول الله، إن الناس لا ظروف لهم.

قال: فرأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم كأنه يرثي للناس قال:

فقال: «اشربوا ما طاب لكم، فإذا خبث فذروه» ) «4» .

2-* (عن أنس بن مالك- رضي الله عنه- أنه قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم: إذا دخل الخلاء قال: «اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث» ) * «5» .

3-* (عن عبد الله بن عمر- رضي الله عنهما- أنه قال: سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الماء وما ينوبه من الدواب والسباع. فقال صلى الله عليه وسلم: «إذا كان الماء قلتين لم يحمل الخبث» ) * «6» .

4-* (عن أبي موسى الأشعري- رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن الله تعالى خلق آدم من قبضة قبضها من جميع الأرض، فجاء بنو آدم على قدر الأرض، فجاء منهم الأحمر والأبيض والأسود وبين ذلك، والسهل والحزن «7» ، والخبيث والطيب» ) * «8» .

5-* (عن جابر بن عبد الله- رضي الله عنهما- قال: إن أعرابيا بايع رسول الله صلى الله عليه وسلم فأصاب الأعرابي وعك بالمدينة فأتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا محمد! أقلني بيعتى «9» ، فأبى رسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم جاءه فقال:

أقلني بيعتي، فأبى، ثم جاءه فقال: أقلني بيعتي، فأبي، فخرج الأعرابي. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إنما المدينة كالكير. تنفي خبثها وينصع طيبها» ) * «10» .

6-* (عن أبي سعيد الخدري- رضي الله عنه- قال: ألا أخبركم بما سمعت من في رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ سمعته أذناي، ووعاه قلبي: «إن عبدا قتل تسعة وتسعين نفسا، ثم عرضت له التوبة.

فسأل عن أعلم أهل الأرض. فدل على رجل فأتاه. فقال: إني قتلتتسعة وتسعين نفسا. فهل لي من توبة؟ قال: بعد تسعة وتسعين نفسا! قال: فانتضى «1» سيفه فقتله. فأكمل به المائة. ثم عرضت له التوبة فسأل عن أعلم أهل الأرض.

فدل على رجل. فأتاه فقال: إني قتلت مائة نفس، فهل لي من توبة؟ قال: فقال: ويحك! ومن يحول بينك وبين التوبة؟ اخرج من القرية الخبيثة التي أنت فيها، إلى القرية الصالحة، قرية كذا وكذا.

فاعبد ربك فيها. فرجع يريد القرية الصالحة، فعرض له أجله في الطريق. فاختصمت فيه ملائكة الرحمة وملائكة العذاب. قال إبليس: أنا أولى به، إنه لم يعصني ساعة قط. قال: فقالت ملائكة الرحمة: إنه خرج تائبا. قال:

فبعث الله عز وجل ملكا فاختصموا إليه ثم رجعوا.

فقال: انظروا أي القريتين كانت أقرب، فألحقوه بأهلها. قال: لما حضره الموت احتفز بنفسه «2» فقرب من القرية الصالحة، وباعد منه القرية الخبيثة. فألحقوه بأهل القرية الصالحة» ) * «3» .

7-* (عن أبي هريرة- رضي الله عنه- أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أمرت بقرية تأكل القرى «4» ، يقولون: يثرب، وهي المدينة «5» ، تنفي الناس كما ينفي الكير خبث الحديد» ) * «6» .

8-* (عن أبي سعيد الخدري- رضي الله عنه- أنه قال: بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي بأصحابه إذ خلع نعليه فوضعهما عن يساره، فلما رأى القوم ألقوا نعالهم، فلما قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاته قال: ما حملكم على إلقائكم نعالكم؟» قالوا: رأيناك ألقيت نعليك فألقينا نعالنا.

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن جبريل صلى الله عليه وسلم أتاني فأخبرني أن فيهما خبثا وقال: «إذا جاء أحدكم إلى المسجد فلينظر. فإن رأى في نعليه خبثا أو أذى فليمسحه وليصل فيهما» ) * «7» .

9-* (عن أبي كبشة الأنماري- رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ثلاثة أقسم عليهن وأحدثكم حديثا فاحفظوه. قال: ما نقص مال عبد من صدقة، ولا ظلم عبد مظلمة فصبر عليها إلا زاده الله عزا، ولا فتح عبد باب مسألة إلا فتح الله عليه باب فقر- أو كلمة نحوها- وأحدثكم حديثا فاحفظوه، قال:

إنما الدنيا لأربعة نفر: عبد رزقه الله مالا وعلما فهو يتقي فيه ربه، ويصل فيه رحمه، ويعلم لله فيه حقا فهذا بأفضل المنازل. وعبد رزقه الله علما ولم يرزقهمالا، فهو صادق النية يقول: لو أن لي مالا لعملت بعمل فلان فهو نيته فأجرهما سواء.

وعبد رزقه الله مالا ولم يرزقه علما، فهو يخبط في ماله بغير علم لا يتقي فيه ربه، ولا يصل فيه رحمه، ولا يعلم لله فيه حقا، فهذا بأخبث المنازل، وعبد لم يرزقه الله مالا ولا علما فهو يقول: لو أن لي مالا لعملت فيه بعمل فلان فهو نيته فوزرهما سواء» ) * «1» .


10-* (عن رافع بن خديج- رضي الله عنه- أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ثمن الكلب خبيث، ومهر البغي خبيث، وكسب الحجام خبيث» ) * «2» .

11-* (عن أبي سعيد الخدري- رضي الله عنه- أنه قال: لم نعد أن فتحت خيبر. فوقعنا أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم في تلك البقلة. الثوم. والناس جياع. فأكلنا منها أكلا شديدا.

ثم رحنا إلى المسجد فوجد رسول الله صلى الله عليه وسلم الريح. فقال: «من أكل من هذه الشجرة الخبيثة شيئا فلا يقربنا في المسجد» ، فقال الناس: حرمت حرمت. فبلغ ذاك النبي صلى الله عليه وسلم فقال:

«أيها الناس إنه ليس بي تحريم ما أحل الله لي، ولكنها شجرة أكره ريحها» ) * «3» .

12-* (عن زينب بنت جحش- رضي الله عنها- أنها قالت: استيقظ النبي صلى الله عليه وسلم من النوم محمرا وجهه، وهو يقول: «لا إله إلا الله، ويل للعرب من شر قد اقترب، فتح اليوم من ردم يأجوج ومأجوج، مثل هذه» وعقد سفيان تسعين أو مائة. قيل: أنهلك وفينا الصالحون؟ قال: «نعم. إذا كثر الخبث» ) * «4» .


13-* (عن ابن عباس- رضي الله عنهما- أنه قال: لما قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة كانوا من أخبث الناس كيلا فأنزل الله سبحانه ويل للمطففين فأحسنوا الكيل بعد ذلك) * «5» .

14-* (عن أبي هريرة- رضي الله عنه- عن النبي صلى الله عليه وسلم؛ قال: «الميت تحضره الملائكة. فإذا كان الرجل صالحا، قالوا: اخرجي أيتها النفس الطيبة.

كانت في الجسد الطيب. اخرجي حميدة، وأبشري بروح «6» وريحان «7» ورب غير غضبان. فلا يزال يقال لها، حتى تخرج. ثم يعرج بها إلى السماء. فيفتح لها.

فيقال: من هذا؟ فيقولون فلان. فيقال: مرحبا بالنفس الطيبة، كانت في الجسد الطيب. ادخلي حميدة، وأبشري بروح وريحان ورب غير غضبان. فلا يزال يقال لها ذلك حتى ينتهى بها إلى السماء التي فيها الله عز وجل. وإذا كان الرجل السوء قال: اخرجي أيتها النفس الخبيثة، كانت في الجسد الخبيث.

اخرجيذميمة، وأبشري بحميم وغساق «1» . وآخر من شكله أزواج. فلا يزال يقال لها ذلك حتى تخرج ثم يعرج بها إلى السماء. فلا يفتح لها. فيقال: من هذا؟ فيقال:

فلان. فيقال: لا مرحبا بالنفس الخبيثة، كانت في الجسد الخبيث. ارجعي ذميمة. فإنها لا تفتح لك أبواب السماء. فيرسل بها من السماء، ثم تصير إلى القبر) * «2» .

15-* (عن أبي هريرة- رضي الله عنه- أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لولا بنو إسرائيل لم يخبث الطعام. ولم يخنز اللحم، ولولا حواء لم تخن أنثى زوجها، الدهر» ) * «3» .

16-* (عن ابن أبي عتيق أنه قال: تحدثت أنا والقاسم عند عائشة- رضي الله عنها- حديثا.

وكان القاسم رجلا لحانة «4» . وكان لأم ولد فقالت له عائشة: ما لك لا تحدث كما يتحدث ابن أخي هذا؟ أما إني قد علمت من أين أتيت. هذا أدبته أمه وأنت أدبتك أمك.

قال: فغضب القاسم وأضب «5» عليها. فلما رأى مائدة عائشة قد أتي بها قام. قالت: اجلس غدر «6» .

إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «لا صلاة بحضرة الطعام. ولا هو يدافعه الأخبثان «7» » ) * «8» .

17-* (عن سهل بن حنيف- رضي الله عنه- أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا يقل أحدكم خبثت نفسي. وليقل: لقست نفسي» «9» ) * «10» .

18-* (عن جابر بن عبد الله- رضي الله عنهما- أنه قال: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل على أم السائب أو أم المسيب فقال: «لا تسبي الحمى، فإنها تذهب خطايا بني آدم كما يذهب الكير خبث الحديد» ) * «11» .

19-* (عن أبي هريرة- رضي الله عنه- أنه قال: نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الدواء الخبيث) * «12» .

20-* (عن أبي هريرة- رضي الله عنه- أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «يأتي على الناس زمان يدعو الرجل ابن عمه وقريبه: هلم إلى الرخاء! هلم إلىالرخاء! والمدينة خير لهم لو كانوا يعلمون. والذي نفسي بيده لا يخرج منهم أحد رغبة عنها إلا أخلف الله فيها خيرا منه. ألا إن المدينة كالكير تخرج الخبيث.

لا تقوم الساعة حتى تنفي المدينة شرارها كما ينفي الكير خبث الحديد» ) * «1» .

21-* (عن أبي هريرة- رضي الله عنه- أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «يعقد الشيطان على قافية رأس أحدكم «2» ثلاث عقد إذا نام بكل عقدة يضرب عليك ليلا طويلا «3» . فإذا استيقظ، فذكر الله انحلت عقدة. وإذا توضأ انحلت عنه عقدتان.

فإذا صلى انحلت العقد. فأصبح نشيطا طيب النفس. وإلا أصبح خبيث النفس كسلان» ) * «4» .

22-* (عن أبي موسى- رضي الله عنه- أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «مثل المؤمن الذي يقرأ القرآن مثل الأترجة ريحها طييب وطعمها طيب.

ومثل المؤمن الذي لا يقرأ القرآن مثل التمرة لا ريح لها وطعمها حلو. ومثل المنافق الذي يقرأ القرآن مثل الريحانة ريحها طيب وطعمها مر. ومثل المنافق الذي لا يقرأ القرآن كمثل الحنظلة ليس لها ريح وطعمها مر» ) * «5» .

ولفظه عند أحمد: «ومثل المنافق الذي لا يقرأ القرآن مثل الحنظلة لا ريح لها وطعمها خبيث» ) * «6» .

من الآثار وأقوال العلماء الواردة في ذم (الخبث)

1-* (قال عثمان- رضي الله عنه- اجتنبوا الخمر؛ فإنها أم الخبائث. إنه كان رجل ممن خلا قبلكم تعبد فعلقته امرأة غوية فأرسلت إليه جاريتها فقالت له: إنا ندعوك للشهادة، فانطلق مع جاريتها، فطفقت كلما دخل بابا أغلقته دونه حتى أفضى إلى امرأة وضيئة عندها غلام وباطية خمر «7» فقالت: إني والله ما دعوتك للشهادة ولكن دعوتك لتقع علي أو تشرب من هذه الخمر كأسا أو تقتل هذا الغلام، قال: فاسقني من هذا الخمر كأسا فسقته كأسا، قال: زيدوني فلم يرم «8» حتى وقع عليها «9» ، وقتل النفس، فاجتنبوا الخمر؛ فإنها والله لا يجتمع الإيمان وإدمان الخمر إلا ليوشك أن يخرج أحدهما صاحبه) * «10» .

2-* (قال قيس بن وهبان لابن عباس- رضي الله عنهما-: إن لي جريرة «11» أنتبذ فيها حتى إذا غلى وسكن شربته. قال: مذ كم هذا شرابك؟ قلت:

مذ عشرون سنة- أو قال: مذ أربعون سنة- قال:

طالما تروت عروقك من الخبث) * «1» .

3-* (جاء رجل إلى ابن عمر- رضي الله عنهما- فقال له: يا أبا عبد الرحمن. إني أسلفت رجلا سلفا، واشترطت عليه أفضل مما أسلفته. فقال عبد الله ابن عمر: فذلك الربا. قال: فكيف تأمرني يا أبا عبد الرحمن. فقال عبد الله: السلف على ثلاثة وجوه:

سلف تسلفه تريد وجه الله، فلك وجه الله، وسلف تسلفه تريد به وجه صاحبك، فلك وجه صاحبك.

وسلف تسلفه لتأخذ خبيثا بطيب فذلك الربا. قال:

فكيف تأمرني يا أبا عبد الرحمن؟ قال: أرى أن تشق الصحيفة. فإن أعطاك مثل الذي أسلفته قبلته.

وإن أعطاك دون الذي أسلفته فأخذته أجرت. وإن أعطاك أفضل مما أسلفته طيبة به نفسه فذلك شكر. شكره لك، ولك أجر ما أنظرته) * «2» .

4-* (قال عمرو بن ميمون- رحمه الله تعالى:

كنت في اليمن في غنم لأهلي، وأنا على شرف، فجاء قرد مع قردة فتوسد يدها، فجاء قرد أصغر منه فغمزها، فسلت يدها من تحت رأس القرد الأول سلا رفيقا وتبعته فوقع عليها وأنا أنظر، ثم رجعت فجعلت تدخل يدها تحت خد الأول برفق فاستيقظ فزعا، فشمها فصاح، فاجتمعت القرود، فجعل يصيح ويومىء إليها بيده، فذهب القرود يمنة ويسرة، فجاءوا بذلك القرد أعرفه، فحفروا لهما حفرة فرجموهما، فلقد رأيت الرجم في غير بني آدم) * «3» .

5-* (قال مالك بن دينار- رحمه الله تعالى-:

أصاب الناس في بني إسرائيل قحط فخرجوا مرارا فأوحى الله- عز وجل- إلى نبيهم أن أخبرهم أنكم تخرجون إلي بأبدان نجسة وترفعون إلي أكفا قد سفكتم بها الدماء وملأتم بطونكم من الحرام الآن قد اشتد غضبي عليكم ولن تزدادوا مني إلا بعدا) * «4» .

6-* (قال ابن القيم- رحمه الله تعالى-: حرم الله الجنة على من في قلبه نجاسة وخبث فلا يدخلها إلا بعد طيبه وطهره، فالجنة لا يدخلها خبيث ولا من فيه شيء من الخبث فمن تطهر في الدنيا ولقي الله طاهرا من نجاساته وخبثه دخلها بغير معوق، ومن لم يتطهر في الدنيا فإن كانت نجاسته وخبثه عينيا كالكافر لم يدخلها بحال، وإن كان خبثه كسبيا عارضا دخلها بعدما يتطهر من هذا الخبث) * «5» .

من مضار (الخبث)

1- الخبث يحبط ثواب العمل.

2- الخبث في الثياب يبطل الصلاة.

3- الخبث في الأشياء يحرم اقتناءها.

4- الخبث في المكان يعمه بالبلوى.

5- تناول الخبيث يؤذي الجسد ويؤذي الإخوان.

6- الخبيث مغضوب عليه من الله ورسوله والمؤمنين.

  • آخر تعديل لهذه الصفحة كان يوم ٢ فبراير ٢٠١٥ الساعة ٠٥:٢٥.
  • تم عرض هذه الصفحة ٨٬٢٠١ مرة.