أدوات شخصية
User menu

الميسر*

من الموسوعة الإسلامية الموثقة

اذهب إلى: تصفح, ابحث


الميسر لغة

اسم لنوع من لعب الكفار في الجاهلية ماخوذ من مادة (ي س ر) التي تدل على انفتاح شيء وخفته «1» .

ومن ذلك المعنى أخذ اليسر نقيض العسر، واليسار في معنى الغنى، يقول ابن فارس: ومن الباب الأيسار، أي القوم يجتمعون على الميسر، واحدهم يسر، والميسر: القمار «2» . وهو وجوب الشيء لصاحبه، يقال: يسر لي كذا إذا وجب» . وهو مأخوذ من اليسر «4» وقيل: الميسر قمار العرب بالأزلام، والياسر اللاعب بالقداح، يقال: يسر الرجل ييسر.

قال الجوهري: ولم تحذف الياء فيه ولا في يينع كما حذفت في يعد وما أشبهها لتقوى إحدى اليائين بالأخرى، واليسر والياسر بمعنى، قال أبو ذؤيب:

وكأنهن ربابة وكأنه ... يسر يفيض على القداح ويصدع «5» .

ويسر القوم الجزور: اجتزروها واقتسموا أعضاءها.

وقال ابن منظور: يقال يسر الرجل يسر من باب وعد فهو ياسر وبه سمي- الميسر على وزن مسجد، واليسر:

هم الذين يتقامرون أو يلون قسمة الجزور المقامر عليها، وقد يقال: يسر ييسر (بإبقاء فاء الفعل) إذا جاء بقدحه للقمار.

والميسر: الجزور نفسه لأنه يجزأ أجزاء والياسر الجازر، ثم يقال للضاربين بالقداح والمتقامرين على الجزور: ياسرون، ثم أطلق على اللاعب بالقداح.

وكان العرب إذا أرادوا أن ييسروا اشتروا جزورا نسيئة ونحروه قبل أن ييسرو، وقسموه ثمانية وعشرين قسما أو عشرة أقسام، فإذا خرج واحد واحد باسم رجل رجل ظهر فوز من خرج لهم ذوات الأنصباء، وغرم من خرج له الغفل «6» .

الميسر اصطلاحا

إذا كان الميسر هو القمار فإنه يعرف بما يعرف به ومن ثم يكون الميسر: هو أن يأخذ المقامر من قال الجرجاني: وهو في زماننا (أي في القرن الثامن للهجرة حيث توفي الجرجاني 740 هـ) كل لعب يشترط فيه الغالب من المتغالبين أخذ شيء من الملعوب معه «1» .

وذكر الكفوي أن الميسر: كل شيء فيه خطر «2» والمعنى كل لعب يؤدي إلى المخاطرة بفقد المال نتيجة لذلك اللعب، وقد أكد الذهبي هذا المعنى عندما قال:

الميسر: هو القمار بأي نوع كان، مثل النرد والشطرنج أو الفصوص، أو الكعاب، أو البيض، أو الجوز، أو الحصى، أو ما شابه ذلك، وهو من أكل أموال الناس بالباطل «3» .

لماذا نهى الإسلام عن الميسر؟

للقمار أضرار عديدة منها: أنه يوقع العداوة والبغضاء بين المتقامرين، وأنه يلهي عن ذكر الله وعن الصلاة وسائر الأعمال المفيدة، فضلا عن أنه عادة جاهلية، من دعا إليها أو مارسها فكأنه حاكى الكفار في لعبهم، وقد جاء النهي عن ذلك عقب النهي عن الحلف باللات.

وقال الطيبي: الحكمة من ذكر القمار بعد الحلف باللات في قوله صلى الله عليه وسلم أن من حلف باللات وافق الكفار في حلفهم فأمر بالتوحيد، ومن دعا إلى المقامرة وافقهم في لعبهم فأمر بكفارة ذلك بالتصديق. قال:

وفي الحديث: أن من دعا إلى اللعب فكفارته أن يتصدق، ويتأكد ذلك في حق من لعب بطريق الأولى «4» .

قال الحكيم الترمذي: نهى الشارع عن النرد وعن اللعب به، وعن محالفة اللاعب بالنرد ونهى عن القمار كله وعن اللعب بالجوز للصبيان فهذا كله من القمار وهو الميسر.

قال القاسم بن محمد: كل ما ألهى عن ذكر الله وعن الصلاة فإنما نهى عن ذلك كله لأنه الأمر الملهي يدعو إلى القمار، فأما بيع الشطرنج والنرد فهو شيء لا ثمن له؛ لأنه لا نفع فيه ولو كسر وأحرق لم يضمن الكاسر شيئا، وقد رخص ابن عمر للصبيان في اللعب بالجوز في أيام العيد فيما روي عنه؛ لأن ذلك منهم غير طلب القمار والذي جاء من النهي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم تأديب لهم، واللعب كله باطل، وما خلق الخلق للعب «5» .

[للاستزادة: انظر صفات: اللهو واللعب- البغض- شرب الخمر- العصيان- الفسوق- انتهاك الحرمات- اتباع الهوى- التفريط والإفراط.

وفي ضد ذلك: انظر صفات: الاستقامة- الذكر- الطاعة- العبادة- العمل- تعظيم الحرمات التقوى] .صاحبه شيئا فشيئا في اللعب «7»

الآيات الواردة في النهي عن «الميسر»

1-* يسئلونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير ومنافع للناس وإثمهما أكبر من نفعهما ويسئلونك ماذا ينفقون قل العفو كذلك يبين الله لكم الآيات لعلكم تتفكرون (219) «1»

2- يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون (90) إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة فهل أنتم منتهون (91) «2»

الآيات الواردة في النهي عن «الميسر» معنى

3- ولا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل وتدلوا بها إلى الحكام لتأكلوا فريقا من أموال الناس بالإثم وأنتم تعلمون (188) «3»

4- يا أيها الذين آمنوا لا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل إلا أن تكون تجارة عن تراض منكم ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما (29) «4»

5-* يا أيها الذين آمنوا لا تتبعوا خطوات الشيطان ومن يتبع خطوات الشيطان فإنه يأمر بالفحشاء والمنكر ولولا فضل الله عليكم ورحمته ما زكى منكم من أحد أبدا ولكن الله يزكي من يشاء والله سميع عليم (21) «5»

الأحاديث الواردة في ذم (الميسر)

1-* (عن ابن عباس- رضي الله عنهما- أن وفد عبد القيس قالوا: يا رسول الله فيم نشرب؟ قال:

«لا تشربوا في الدباء، ولا في المزفت، ولا في النقير، وانتبذوا في الأسقية» . قالوا: يا رسول الله فإن اشتد في الأسقية؟ قال: «فصبوا عليه الماء» قالوا: يا رسول الله فقال لهم في الثالثة أو الرابعة:

«أهريقوه» ثم قال: «إن الله حرم علي- أو حرم- الخمر، والميسر والكوبة» قال: «وكل مسكر حرام» قال سفيان: فسألت علي ابن بذيمة عن الكوبة، قال: الطبل) * «1» .

2-* (عن عبد الله يعني ابن مسعود قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إياكم وهاتان الكعبتان «2» الموسومتان اللتان تزجران زجرا؛ فإنها ميسر العجم» ) * «3» .

الأحاديث الواردة في ذم (الميسر) معنى

3-* (عن عبد الله بن مسعود- رضي الله عنه- عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «الخيل ثلاثة: ففرس للرحمن، وفرس للإنسان، وفرس للشيطان، فأما فرس الرحمن، فالذي يرتبط في سبيل الله عز وجل فعلفه وبوله وروثه وذكر ما شاء الله، وأما فرس الشيطان فالذي يقامر عليه ويراهن، وأما فرس الإنسان فالفرس يرتبطها الإنسان يلتمس بطنها، فهي ستر من فقر» ) * «4» .

4-* (عن رجل من الأنصار عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «الخيل ثلاثة: فرس يرتبطه الرجل في سبيل الله- عز وجل- قيمته أجر، وركوبه أجر، وعاريته أجر، وفرس يغالق عليه الرجل ويراهن؛ قيمته وزر، وركوبه وزر، وعاريته وزر، وعلفه وزر، وفرس للبطنة فعسى أن تكون سدادا من الفقر إن شاء الله» ) * «5» . 5-* (عن عبد الرحمن بن سعيد قال:

سمعت أبي يقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «مثل الذي يلعب بالنرد ثم يقوم فيصلي مثل الذي يتوضأ بالقيح ودم الخنزير ثم يقوم فيصلي» ) * «6» .

6-* (عن أبي هريرة- رضي الله عنه- قال:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من حلف فقال في حلفه:

واللات والعزى، فليقل: لا إله إلا الله. ومن قال لصاحبه: تعال أقامرك فليتصدق» ) * «1» .

7-* (قال أبو موسى- رضي الله عنه-: من لعب بالكعاب فقد عصى الله ورسوله) * «2» .

8-* (عن بريدة- رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من لعب بالنردشير فكأنما صبغ يده في لحم خنزير ودمه» ) * «3» .

من الآثار وأقوال العلماء الواردة في ذم (الميسر)

1-* (روي عن علي- رضي الله عنه- أنه قال: الشطرنج ميسر العجم) * «4» .

2-* (عن نافع أن ابن عمر رأى مع بعض أهله أربع عشرة فكسرها على رأسه) * «5» .

3-* (أخرج مالك في الموطأ، أن سعيد بن المسيب يقول: من ميسر أهل الجاهلية بيع الحيوان باللحم بالشاة والشاتين) * «6» .

4-* (عن إسماعيل بن أبي أويس قال: كان مالك بن أنس يكره «7» اللعب بالنرد والشطرنج) * «8» .

5-* (قال مجاهد- رحمه الله-: كل شيء فيه قمار فهو من الميسر، حتى لعب الصبيان بالجوز) * «9» .

6-* (عن ابن سيرين قال: الشرب من الميسر، والصياح من الميسر، والريش من الميسر والقيام من الميسر) * قال أبو سعيد: هو أن يلاعب على شرب الماء، وغرز الريش في الرأس، واللحية، والقيام حتى يلعب، ويصيح صياح الحمار، وصياح الديك وغير ذلك «10» .

7-* (قال ابن حجر- رحمه الله: القمار حرام باتفاق، والدعاء إلى فعله حرام) * «11» .

من مضار (الميسر)

(1) الميسر مرض للشيطان مسخط للرحمن- عز وجل.-

(2) يوقع العداوة والبغضاء بين الناس ويوسع شقة الخلاف.

(3) يوقد نار الأحقاد والضغائن بين اللاعبين به.

(4) يفكك عرى المجتمع ويجعله مجتمعا ممزقا لا خير فيه.

(5) يلهي المسلمين عن الصلاة ويصدهم عن ذكر الله.

(6) الميسر والخمر من مصائد الشيطان التي يوقع الإنسان فيها بالمعاصي.

(7) المقامر يتبلد إحساسه ولا يعبأ بما يمس العرض والدين.

(8) يذهل عن نفسه وأهله.

  • آخر تعديل لهذه الصفحة كان يوم ٩ فبراير ٢٠١٥ الساعة ١٣:٥١.
  • تم عرض هذه الصفحة ٣٬٥٠٣ مرات.