أدوات شخصية
User menu

دعاء صلاة الاستخارة

من الموسوعة الإسلامية الموثقة

اذهب إلى: تصفح, ابحث


قال جابر بن عبد الله رضي الله عنهما: كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يعلمنا الاستخارة في الأمور كلها كما يعلمنا السورة من القرآن، يقول: ((إذا هم أحدكم بالأمر فليركع ركعتين من غير الفريضة، ثم ليقل: اللهم إني أستخيرك بعلمك، وأستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك العظيم؛ فإنك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم، وأنت علام الغيوب، اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر - ويسمي حاجته - خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري - أو قال: عاجله وآجله - فاقدره لي ويسره لي ثم بارك لي فيه، وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري - أو قال: عاجله وآجله - فاصرفه عني واصرفني عنه واقدر لي الخير حيث كان، ثم أرضني به)) [١]. وما ندم من استخار الخالق، وشاور المخلوقين المؤمنين وتثبت في أمره،فقد قال الله - سبحانه وتعالى -: {وشاورهم في الأمر فإذا عزمت فتوكل على الله} [٢].

المصادر وشرح الكلمات :

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  1. (1) البخاري، 7/ 162، برقم 1162.
  2. (1) سورة آل عمران، الآية: 159.
  • آخر تعديل لهذه الصفحة كان يوم ٣٠ مايو ٢٠١٥ الساعة ٢١:٠٨.
  • تم عرض هذه الصفحة ٩٥٠ مرة.